منذ في تصنيف معلومات عامة بواسطة

سبب النوم الكثير، إن كثرة النوم هي إحدى الحالات التي تواجه الشخص الذي يجد صعوبة في بقائه مستيقظاً أثناء اليوم، حيث نجد الفرد من الممكن أن ينام في أي مكان وفي أي وقت كان، فنجده نائماً أثناء العمل، او في أثناء القيادة، وهناك العديد من الأسباب التي تكون وراء كثرة النوم، ومنها فقدان قدرته على التفكير بشكل واضح، وفقدان الطاقة، وإن الأفراد المصابين بمرض كثرة النوم نلاحظ أنهم يحتاجون إلى ما يقارب من عشر إلى اثني عشر ساعة للنوم خلال الليلة الواحدة، حتى يستعيدوا نشاطهم في اليوم التالي.

وباعتبار مسؤوليات الحياة الكثيرة، فهناك أشخاص لا يستطيعون النوم بشكل كافي لكي يستعيدوا نشاطهم في اليوم التالي، لذلك نلاحظ عليهم كثرة الشعور بالإرهاق والتعب طوال اليوم، ويقومون بتعويض ساعات النوم خلال الإجازة الخاصة بهم، فتصل ساعات نومهم إلى خمسة عشر ساعة خلال الليلة الواحدة، وهناك بعض الأفراد الذين يعانون من فرط النوم بسبب استيقاظهم خلال فترة الليل، وينقطع نومهم فلا يستطيعون الحصول على نوم كافي وعميق للشعور بالراحة التي يحتاجون إليها.

تشخيص كثرة النوم 

إن الأشخاص الذين لديهم أعراض كثرة النوم، أي الذين ينامون لفترة تصل إلى أكثر من 6 أسابيع، عليهم مراجعة طبيب مختص، حيث يقوم الطبيب بتشخيص هذا المرض بناءً على الإجابة على التساؤلات التي يطرحها على المريض، كسؤاله عن طبيعة نومه وعن الأدوية التي يستخدمها وعن التاريخ الطبي الخاص بالشخص، وقد يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للمريض، أو يقوم بعمل دراسة خاصة بالشخص المصاب، وفي حال اكتشاف عدم وجود سبب طبي لكثرة النوم يتم أجراء فحوصات أخرى.

من الفحوصات التي يتم إجرائها لتقييم المريض: تقييم نعاس الفرد من خلال استخدام مقياس أيبوورث للنعاس، حيث يقوم الشخص المريض بتقييم مدى شعوره بالنعاس خلال فترة النهار، ويتمكن الطبيب من خلال ذلك من تشخيص مدى تأثير كثرة النوم للشخص على نشاطاته اليومية، ومن الفحوصات الأخرى كتابة مذكرات النوم حيث يقوم الفرد الذي يعاني من كثرة النوم بكتابة عادات نومه، وعدد المرات التي يستيقظ فيها خلال فترة الليل، بالإضافة إلى موعد استيقاظه صباحاً ويقوم الطبيب بفهم كمية نوم الفرد ونمط نومه، 

سبب النوم الكثير

إن كثرة النوم تبدأ في العادة خلال مرحلة الطفولة، وإذا شعر الفرد بالتعب في فترة معينة في حياته لم يشعر بها قبل ذلك فيكون هناك سبب لكثرة نومه، وهناك عوامل كثيرة في الحياة التي لها دور كبير في كثرة النوم، مثل عدم قدرة الشخص على الحصول على كمية كافية من النوم فيحاول جسده تعويض الراحة عن طريق كثرة النوم، وهناك بعض الحالات الصحية التي لها علاقة بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر في كثرة نوم الفرد.

ومن الحالات الصحية التي تكون سببا في كثرة النوم: قصور الغدة الدرقية، حيث تقوم الغدة الدرقية في التحكم بسرعة تحويل الجسم الوقود إلى طاقة، وإذا لم تقم الغدة الدرقية بعملها بشكل جيد فإن الجسم يشعر بالكسل، وأمراض القلب قد تكون سببا لكثرة النوم، بالإضافة إلى توقف التنفس أثناء النوم، إذ يتوقف التنفس بشكل مستمر خلال النوم، وهذا يؤثر بشكل سلبي على راحة الفرد، ومرض السكري الذي يصيب الأشخاص فيكون لديهم مستوى عالي من السكر في الدم، فلا يدخل السكر إلى خلايا الجسم ليتحول إلى طاقة.

كيفية التخلص من كثرة النوم

إن معرفة سبب كثرة النوم هو أمر ضروري جدا من أجل تحديد العلاج المناسب له، ومن أجل أن يتم اتخاذ الإجراءات الصحية المناسبة، ومن العلاج الذي يستخدم لمرضى كثرة النوم هو تغيير نمط الحياة، وهو أحد أنواع العلاج غير الدوائي الذي يتم استخدامه باتباع النصائح من أجل الحصول على عادات نوم جيدة وصحية، كالقيام بالنوم ليلا لساعات كافية، والقيام بإبعاد الأمور المزعجة المسببة بالالتهاء عن السرير الذي يتنام عليه الشخص، والالتزام بالاستيقاظ بشكل مبكر وفي نفس الوقت من كل يوم.

ومن الأمور التي يجب اتباعها كعلاج لكثرة النوم، الابتعاد عن القيلولة التي تتم في وقت متأخر من اليوم، والقيام بممارسة التمارين الرياضية، والالتزام بتناول الوجبات الصحية خلال وقت محدد في اليوم، وتغيير الأدوية التي يستخدمها الشخص، خاصة الأدوية التي تكون سببا في النعاس، حيث من الممكن أن يقوم الطبيب بتغيير الدواء إلى دواء بديل لا يسبب النعاس، ويجب الامتناع عن الكافيين والكحول، حيث أنهم سبب كافي لعدم النوم خلال فترة الليل، لذلك يجب التوقف عن شربهما.

أسباب مختلفة للنوم الكثير

هناك العديد من الأسباب الشائعة والتي تكون سببا محققا لكثرة النوم، ومن هذه الأسباب: العمل خلال الليل بشكل مضني والنوم خلال فترة النهار، وأيضا تعاطي المخدرات وتعاطي الكحول، والتدخين، والقيام بتناول الأدوية، بالإضافة إلى الكسل وعدم القيام بممارسة مختلف التمارين الرياضية، وأيضا من أسباب كثرة النوم القصور في عمل الغدة الدرقية والتي تعمل على نقص إنتاجية الهرمونات الضرورية والهامة لجسم الإنسان، لذلك فإن الشخص يكون لديه شعور بالنعاس والتعب بشكل مستمر.

وإن فقر الدم هو أحد الأسباب المسببة لكثرة النوم، ويعني الانخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء الموجودة في الدم، ويشعر الفرد نتيجة ذلك بالضعف التام والتعب والإرهاق والدوخة، وهذا ينتج عنه النوم لفترات طويلة، لذلك لا بد من اتباع الإرشادات الموجهة من قبل الطبيب للقيام بعلاج حالات فقر الدم، وفقر الدم ناتج عن نقص الحديد ونقص فيتامين ب 12 ونقص حمض الفوليك في جسم الفرد، ويجب على المريض أن يقوم بترتيب ساعات النوم الخاصة به، وقيلولة النهار لا تزيد عن ثلث ساعة فقط.

1 إجابة واحدة

منذ بواسطة
 
أفضل إجابة
سبب النوم الكثير

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل سبتمبر 1، 2017 بواسطة مجهول
...