هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة، للزّكاة أجر عظيم عند الله تعالى وهي الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله تعالى على كافة المسلمين، والتي لها أهمية كبيرة في بناء المجتمع، وزيادة الروابط و العلاقات فيما بين أبنائه، وسد حاجة الفقراء والمساكين وإعانتهم على مصاحب الحياة.

 الحكمة من تشريع زكاة الفطر في بيان النبي لها، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما أورده عنه ابن عباس -رضي الله عنهما-؛ إذ قال: (فرضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ زَكاةَ الفطرِ طُهرةً للصَّائمِ منَ اللَّغوِ والرَّفثِ وطعمةً للمساكينِ)، فان الحكمة تكمن في تطهير الصائم مما قد وقع فيه من الأمور التى تخالف الصيام مثل: اللغو، أو الرفث، كما أن في الزكاة رحمة وإسعاد للفقراء والمساكين، وفيها إغناء لهم عن السؤال فى يوم العيد وليلته، من خلالها يمكنهم سد حاجاتهم.

هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة

 ذهب جمهور العلماء من المالكية، والشافعية، والحنابلة، إلى القول الى عدم جواز إخراج زكاة الفطر نقداً، وهذا استدلالاً لما ورد في السنة النبوية من أن الواجب المفروض في أداء زكاة الفطر هو الطعام، وهو كما فعل النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأصحابه أيضا وذكر في حديث ابن عمر رضي الله عنهما: (فَرَضَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ علَى العَبْدِ والحُرِّ، والذَّكَرِ والأُنْثَى، والصَّغِيرِ والكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وأَمَرَ بهَا أنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إلى الصَّلَاةِ)، وأيضا حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه بما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه: (كُنَّا نُخْرِجُ إذْ كانَ فِينَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ، عن كُلِّ صَغِيرٍ، وَكَبِيرٍ، حُرٍّ، أَوْ مَمْلُوكٍ، صَاعًا مِن طَعَامٍ، أَوْ صَاعًا مِن أَقِطٍ، أَوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِن زَبِيبٍ).

وقد قال الحنفية وبعض من أئمة السلف مثل: كسفيان الثوري، وعمر بن عبدالعزيز، والحسن البصري، وإسحاق بن راهويه، وأبي ثور، بجواز إخراج القيمة في زكاة الفطر، وقد تم تفضيل النقد عند حاجة الفقير إلى المال، واستنادهم في ذلك إلى أن الحكمة والمقصد من صدقة الفطر هي إغناء الفقراء والمساكين والمحتاجين وسد حاجتهم.

الإجابة هي//

الأفضل والأولى في البلد الذي يقيم فيه الإنسان -زكاة الفطر-، فإذا دعت الحاجة إلى أن يرسلها فلا بأس.

في تصنيف إسلاميات بواسطة

1 إجابة واحدة

الأفضل والأولى في البلد الذي يقيم فيه الإنسان -زكاة الفطر-، فإذا دعت الحاجة إلى أن يرسلها فلا بأس.
بواسطة

اسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة
47,993 أسئلة
24,529 إجابة
175,541 مستخدم