اول من قال سبحان ربي الاعلى، سبحان ربي الأعلى هي نوع من أنواع التسابيح التي يبح بها المسلمون عند كل سجود في صلواتهم، وأول من قال سبحان ربي الأعلى هو الملك إسرافيل، وهو من الملائكة المقربين الأشراف، وذُكر أنه من احد الملائكة الثمانية الموكلة بحمل العرش، ولكن لم يؤكد العلماء ذلك، وله مهمة أخرى في إحياء الحياة الأخرة، وبعث الناس من قبورهم بأمر من الله سبحانه وتعالى، وذلك من خلال النفخ في الصور، عندما ينفخ فيه النفختين؛ هما نفختا الفزع و البعث.

اول من قال سبحان ربي الاعلى

أول من قال سبحان ربي الأعلى هو "الملك إسرافيل" -عليه السلام-  ويعتبر من أعظم الملائكة التي خلقها الله جل وعلا، فهو من القليل من الملائكة التي جاء ذكرهم بنص خلال أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وفي القرآن الكريم، ومنهم جبريل عليه السلام،كما أجمع العلماء على أن الملك إسرافيل هو بمثابة أحد السفراء بين الله تعلى وأنبيائه ورسله، كذلك بين عباده في الأرض، لذلك يُعد من أكثر الملائكة المقربين إلى لله تعالى، حيث عُرف إسرافيل عليه السلام عند بعض العلماء بإسم “صاحب الصور”، كما يعد أحد السادة الثلاث للملائكة، مع كل من الملك جبريل عليه السلام، والملك ميكايل عليه السلام.

نفخات سيدنا إسرافيل

جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح راوياً نفخات يوم القيامة: “ما بيْنَ النَّفْخَتَيْنِ أرْبَعُونَ قالَ: أرْبَعُونَ يَوْمًا؟ قالَ: أبَيْتُ، قالَ: أرْبَعُونَ شَهْرًا؟ قالَ: أبَيْتُ، قالَ: أرْبَعُونَ سَنَةً؟ قالَ: أبَيْتُ، قالَ: ثُمَّ يُنْزِلُ اللَّهُ مِنَ السَّماءِ ماءً فَيَنْبُتُونَ كما يَنْبُتُ البَقْلُ، ليسَ مِنَ الإنْسانِ شيءٌ إلَّا يَبْلَى، إلَّا عَظْمًا واحِدًا وهو عَجْبُ الذَّنَبِ، ومِنْهُ يُرَكَّبُ الخَلْقُ يَومَ القِيامَةِ.”، ومن خلال ذلك الحديث النبوي فإنه يتضح لنا أن سيدنا إسرافيل موكل بالنفخ بالصور مرتين، وهما:

1- نفخة الفزع

النفخة الأولى عندما يأمر الله تعالى بموت الأحياء يوم القيامة، فإنه يأمر سيدنا إسرافيل أن ينفخ في الصور، فينفخ فيه نفخة عظيمة يفزع منها جميع الخلائق الأحياء، فيصعقون منها ويهلكون إلا من شاء الله تعالى من الملائكة والحور والولدان، ثم يمكثون على ذلك مدة قيل أنها تصل أربعين سنة، فتتحلل أجسادهم بشكل كامل كأن لم تكن ولا يبقى منها إلا عجب الذنب، وهو العظم المستدير في أسفل الظهر، ويقول الله سبحانه وتعالى في ذلك: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ[الزمر: 68].

2- نفخة البعث

عندما يأتي موعد البعث؛ فإن الله يرسل سحاباً إلى الأرض فتمطر مطراً عظيماً، فإذا أصاب الماء العظم الذي تبقي من الأجساد المتحللة، فإنه ينبت منه كل الجسم مثلما ينبت النبات، وترجع الأجساد كما كانت، ثم يأمر الله عزوجل سيدنا إسرافيل بأن ينفخ في الصور مرة أخرى فإنها تكون نفخة البعث، فتعود الأرواح مثل الفراش بأعداد هائلة جداً، وعندها تدخل كل روح إلى الجسد التي كانت فيه وتخرج الخلائق سراعاً إلى ارض المحشر، ويكون أول من يبعث من أهل الأرض هوسيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، ويكون سيدنا إسرافيل -عليه السلام- حياً لأنه ينفخ بالصور، ويقول الله تعالى في ذلك: {ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُون[الزمر: 68]. 

بواسطة

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل يونيو 16، 2017 بواسطة سفير الظلام
47,993 أسئلة
24,529 إجابة
175,541 مستخدم