متى تبدا صلاة القيام في رمضان اي يوم، افضل أيام السنة وخيرها هي أيام شهر رمضان المبارك، فإن صلاة يام الليل هي أحد الصلوات النوافل التي كان يؤديها رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يُعلِّم المسلمين كيفية أداء تلك الصلوات، فقد تعلم المسلمون تعاليم ومناسك الدين الحنيف وتعرفوا عليها من خلال أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله، فهو قدوتهم ومعلمهم منذ قديم العصور والأزمان، فكان يعلمهم أصول الدين وتعاليمه من أجل التقرب من الله تعالى ونيل رضاه.

صلاة القيام

أوصانا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بصلاة القيام في كل الليالي، فإنها من الأعمال الصالحة التي يُثاب المسلم على أدائها، فهي من العبادات التي يتقرب بها إلى الله -عز وجل-، حيث جاء عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن صلاة القيام من أفضل الصلوات المسنونة التي يمكن أن يؤديها المسلم بعد صلاة الفريضة كما قال عليه السلام : “أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ”

كما قال الله تعالى في كتابه: “أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ” لذلك نجد أن المسلمون يحرصون دوماً على أداء صلاة القيام في الشهر الكريم إحياءً لسنة نبيه وروله -عليه أفضل الصلاة والسلام-، وطمعًا في كسب الثواب والرضا من الله تعالى .

متى تبدا صلاة القيام في رمضان اي يوم

تبدأ صلاة القيام في أول ليلةٍ من ليالي شهر رمضان المبارك،حيث تبدأ بعد غروب شمس أول ليلةٍ من ليالي شهر رمضان، وتستمر صلاة القيام حتى آخر ليلة من ليالي الشهر المبارك، كما أنه يتم أداء صلاة التراويح في آخر أيام من الشهر الكريم، وكما إعتاد المسلمون على أن يبدأوا صلاة التهجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، ابتدءًا من الليلة الأولى من الليالي العشر الأواخر، حيث يكون أداء صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل؛ كما تبدأ من بعد صلاة العشاء حتى قبل صلاة الفجر، فلا يمكن أدائها قبل دخول صلاة العشاء أو بعد دخول صلاة الفجر، فإذا أداها المسلم في تلك الأوقات تعتبر صلاة نافلة، وليست قيام الليل، فإن تلك الصلوات ليست من الصلوات المفروضة، فهي من النوافل، وبالتالي  لذلك ليس مطلوب من المسلم أن يقوم بقضائها بعد فوات وقتها.

فضل قيام ليالي رمضان

قيام ليالي شهر رمضان المبارك من أعظم الشعائر التي حثنا على أدائها رسول الله  صلى الله عليه وسلم، ومن أفضل العبادات التي يهتم بأدائها المسلم خلال أيام شهر رمضان المبارك، حيث أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيام ليالي الشهر الكريم، فإنه القدوةً الحسنةً للمسلمين التي يقتادون بها في أداء تلك العبادة وغيرها من العبادات، فينال المسلم على ثوابٍ عظيم في الدنيا والآخرة عندما يؤدي تلك العبادات والطاعات، فإن فضائل صلاة القيام في شهر رمضان المبارك تكون فيما يلي:

  • شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وأداء الصلوات الخمس، وإيتاء الزكاة، وصيام وقيام شهر رمضان، تجعل صاحبها من الصدّيقين والشهداء، فقد جاء ذلك عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، حيث ورد عمرو الجهنيّ -رضي الله عنه- أنه قال: (جاء رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالَ يا رسولَ اللهِ أرأيتَ إن شَهدتُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّكَ رَسولُ اللهِ وصلَّيتُ الصَّلواتِ الخمسِ وأدَّيْتُ الزَّكاةَ وصُمْتُ رمضانَ وقُمْتُه فمِمَّنْ أنا؟ قال: من الصِّدِّيقينَ والشُّهداءِ).
  • قيام الليل في العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك يجعل المسلم يشهد ليلة القدر التي تعادل ألف شهرٍ من العبادة، ويغفر الله تعالى فيها ما تقدم من الذنوب وما  تأخر منها، كما ورد عن رول الله في الحديث الذي رواه أبا هريرة: “مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ.”.
  • قيام شهر رمضان المبارك اتباعاً لسنّة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقد حثنا عليها رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، كما ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).
بواسطة

1 إجابة واحدة

تبدأ صلاة القيام في أول ليلةٍ من ليالي شهر رمضان المبارك،حيث تبدأ بعد غروب شمس أول ليلةٍ من ليالي شهر رمضان، وتستمر صلاة القيام حتى آخر ليلة من ليالي الشهر المبارك،
بواسطة

اسئلة متعلقة

1 إجابة
47,993 أسئلة
24,529 إجابة
175,541 مستخدم