ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟ ، حيث جعل الله تعالى شهر رمضان هو خير الشهور، وجعل في هذا الشهر ليلة لا يعتكفها عبد مسلم إلا وقد غفر له، حيث يتحرى المسلمون في جميع بقاع العالم هذه الليلة، والتي هي خير من ألف شهر، من خلال قيام الليل و الخشوع والتضرع إلى الله تعالى من خلال الدعاء وحسن السؤال والتضرع الى الله، حيث تعتبر الليالى الأخيرة من شهر رمضان والتي يمكن من خلالها إدراك ليلة القدر وفضائلها العظيمة ، فلا يمكن تفويتها لأنه في تلك الليالى ليلة القدر المباركة، التي هي خير من ألف شهر، كما بقوله تعالى: «لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ»، حيث تحين وصية النبي -صلى الله عليه وسلم- بترديد تلك الادعية، فهى بوابة للخير الجزيل والفرج الواسع والفضل العظيم ومغفرة الذنوب وستر العيوب وسعة الرزق وتحقيق الأمنيات، وفي هذا الصدد سوف نقوم خلال مقالنا ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟، بعرض بعض الأدعية المأثورة عن النبى محمد _ عليه الصلاة والسلام_ فى العشر الأواخر من رمضان وخاصة ليلة القدر، وكيف نقوم باستقبال هذه الليلة المباركة وننال الأجر والثواب.

ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟

“اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني”، ويعتبر هذا هو الدعاء المأثور عن الرسول الكريم، حيث كان صلوات الله وسلامه عليه يردده هذا الدعاء في تلك الليلة الطيبة المباركة، ويعتبر هذا الدعاء من الأدعية اليسيرة السهلة في كلماتها ومع هذا يوجد لها فضل وأثر عظيم جدا في معانيها. وكما يتضح من هذا الدعاء فهو يبدأ بالثناء على رب العالمين سبحانه وتعالى ومن ثم يأتى طلب العفو والمغفرة من الله جل وعلا، ففيه يخاطب العبد المسلم ربه، ولا بأس أن يزيد المسلم عن هذا الدعاء، ويدعو بما يحب ويريد من خيري الدنيا والآخرة مع الالتزام بآداب الدعاء. فعلي المسلم أن يدعو بارئه بقلب خاشع وموقن بالإجابة، وأن يكون دعائه خالص لوجهه تعالي، اضافة مراعاة استقبال القبلة ورفع اليدين أثناء الدعاء وخفض الصوت، وعدم التعدي في الدعاء والإلحاح فيه وتجنب تعجل الإجابة، لأن العجلة من الشيطان، ويجب أيضا التوبة من الذنوب والمعاصي المقترفة والعزم على عدم العودة إلي الذنب مجددا، لأن هذا الأمر قد يحول دون استجابة دعاء المسلم

اجمل ادعية العشر الاواخر من رمضان

  • . اللهم إني عبدك، وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدلٌ في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي.

  • اللهم يا مطلع على جميع حالاتنا اقض عنا جميع حاجاتنا، وتجاوز عن جميع سيئاتنا وزلاتنا، وتقبّل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك ربنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهم يا مجيب الدّعاء، يا مغيث المستغيثين، يا راحم الضّعفاء أجب دعوتنا، وعجّل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرّاحمين.

  • اللهم إني أسالك بدعاء ذي النون يوم دعاك في ظلمات ثلاث: ظلمة الليل، وظلمة البحر، وظلمة بطن الحوت فاستجبت له وأنجيته، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.

  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر

  • اللهم ان كانت هذه ليلة القدر فاقسم لي فيها خير ما قسمت واختم لي في قضائك خير مما ختمت واختم لي بالسعادة فيمن ختمت،
  • اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء واحساني في عليين وإساءتي مغفورة.
  • اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لي منه نصيب وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عني وعن جميع المسلمين. ارزقني فضل قيام ليلة القدر وسهل اموري فيه من العسر الى اليسر.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث مني، وانصرني على من يظلمني، وخذ منه بثأري.
  • اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • اللهم و اجعلنا في سائر الشهور والأيام كذلك ما عمرتنا، واجعلنا من عبادك الصالحين الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون، والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة، أنهم إلى ربهم راجعون، ومن الذين يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون.
  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما.
  • رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعائي.
  • ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة، اللهم استر عورتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.
  • اللهم لك الحمد كما هديتنا للإسلام، وعلمتنا الحكمة والقرآن، اللّهم اجعلنا لكتابك من التالين، ولك به من العاملين، و بالأعمال مخلصين و بالقسط قائمين، وعن النار مزحزحين، و بالجنات منعمين و إلى وجهك ناظرين.
  • اللهم احيينا مستورين، و امتنا مستورين، و ابعثنا مستورين، و أكرمنا بلقائك مستورين،
  • اللهم استرنا فوق الأرض، واسترنا تحت الأرض، واسترنا يوم العرض.
  • اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين، وارحم موتانا وموتى المسلمين، واقض حوائجنا وحوائج السائلين، اللهم تول أمورنا، وفرج همومنا، واكشف كروبنا.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
  • اللهم إنا نسألك حبك، وحب من يحبك، وحب العمل الذي يقربنا إلى حبك، وأصلح ذات بيننا، وألف بين قلوبنا، وانصرنا على أعدائنا، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وأقوالنا ما أحييتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرياتنا ما أبقيتنا، واجعلنا شاكرين لنعمك برحمتك يا أرحم الراحمين. 
  • اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة، اللهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين تسلم عليهم الملائكة.

دعاء العشر الأواخر مكتوب

جيث قد ورد العديد من الأدعية التى ذكرت فى الأحاديث الواردة عن الرسول وفى القرآن الكريم أيضا ومنها: 

  • حيث قد روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت:
    (يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).
  • “اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك،
    ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا،
    واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا،
    ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا”.
  • “اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ”.
  • “يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ”.
  • “اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ،
    في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي،
    ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي”.
  • “اللَّهُمَّ اجْعَلْ لي في قَلْبِي نُورًا، وفي لِسَانِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا،
    وَمِنْ فَوْقِي نُورًا، وَمِنْ تَحْتي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَمِنْ بَيْنِ يَدَيَّ نُورًا،
    وَمِنْ خَلْفِي نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفْسِي نُورًا، وَأَعْظِمْ لي نُورًا”.
  • ( رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )

ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟، استطعنا من خلال مقالنا أن نتعرف واياكم الى بعض الأدعية المأثورة عن النبى محمد _ عليه السلام_ حاصة فى ليلة القدر، وما ورد أيضا فى القرآن الكريم، وتعرفنا على أهمية تلك الليالى الأخيرة من شهر رمضان وأن فيها ليلة القدر وأنها خير من ألف شهر، كل هذه الأمور تعرفنا عليها من خلال مقالنا ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟

في تصنيف إسلاميات بواسطة

1 إجابة واحدة

ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟
“اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني”، ويعتبر هذا هو الدعاء المأثور عن الرسول الكريم، حيث كان صلوات الله وسلامه عليه يردده هذا الدعاء في تلك الليلة الطيبة المباركة، ويعتبر هذا الدعاء من الأدعية اليسيرة السهلة في كلماتها ومع هذا يوجد لها فضل وأثر عظيم جدا في معانيها. وكما يتضح من هذا الدعاء فهو يبدأ بالثناء على رب العالمين سبحانه وتعالى ومن ثم يأتى طلب العفو والمغفرة من الله جل وعلا، ففيه يخاطب العبد المسلم ربه، ولا بأس أن يزيد المسلم عن هذا الدعاء، ويدعو بما يحب ويريد من خيري الدنيا والآخرة مع الالتزام بآداب الدعاء. فعلي المسلم أن يدعو بارئه بقلب خاشع وموقن بالإجابة، وأن يكون دعائه خالص لوجهه تعالي، اضافة مراعاة استقبال القبلة ورفع اليدين أثناء الدعاء وخفض الصوت، وعدم التعدي في الدعاء والإلحاح فيه وتجنب تعجل الإجابة، لأن العجلة من الشيطان، ويجب أيضا التوبة من الذنوب والمعاصي المقترفة والعزم على عدم العودة إلي الذنب مجددا، لأن هذا الأمر قد يحول دون استجابة دعاء المسلم
بواسطة

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل مايو 26، 2019 في تصنيف إسلاميات بواسطة مجهول
47,993 أسئلة
24,529 إجابة
175,541 مستخدم