كان لنواهي الدين الأسلامي أثر على تقوية وازدهار الزخرفة، الفن الإسلامي وهو يسشتمل على الإنتاج الفني الذي وقع منذ الهجرة حتى القرن التاسع عشر في منطقة تمتد من إسبانيا إلى الهند التي يسكنها فئات من الثقافة الإسلامية، فقد ظهر الفن في العالم الإسلامي مقدماً وحدة أسلوبية تقتضي بنقل الفنانين والتجار وذوي رأس المال والأعمال،فقد ظهر فن الزخرفة في العصر الإسلامي في بناء الجدران ومنابر المساجد بما في ذلك الجدار الأمامي للمسجد بحيث يعطي مظهرًا جذابًا وممتعًا للعين.

كما استمرت الفنون في التطور في العصور المتتالية حتى تميزت في العصر العباسي ويعتبر هو الأكثر اهتماما بصناعة الزخرفة الإسلامية، مما أظهر جمالية الشكل الخارجي ومن هنا كان لنواهي الدين الأسلامي أثر على تقوية وازدهار الزخرفة. 

كان لنواهي الدين الأسلامي أثر على تقوية وازدهار الزخرفة 

نتشركم بأن نعود لكم من جديد متابعينا الكرام عبر موقع موسوعة رائج، في مقالة جديدة من مقالات هذا الصرح التعليمي المتميز، والتي نتقدم لكم من خلالها وكما عودناكم بحل سؤال جديد من اهم الاسئلة الواردة في المنهاج في المملكة العربية السعودية، وهو ذلك السؤال الذي يقولكان لنواهي الدين الأسلامي أثر على تقوية وازدهار الزخرفة.

 

الإجابة هي:

كان تطور الزخرفة الهندسية هى الاكثر انتشارا فى الدين الاسلامى وبدأت الاشكال والزخارف المكونة على الخشب تتنوع بين المسلمين، وقد كان للزخرفة مكان كبير في الفن الإسلامي.

 دمتم برعاية المولى وعز وجل.

منذ في تصنيف إسلاميات بواسطة
أعيد الوسم منذ بواسطة

1 إجابة واحدة

الإجابة هي:

كان تطور الزخرفة الهندسية هى الاكثر انتشارا فى الدين الاسلامى وبدأت الاشكال والزخارف المكونة على الخشب تتنوع بين المسلمين، وقد كان للزخرفة مكان كبير في الفن الإسلامي.
منذ بواسطة

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل يونيو 14، 2017 بواسطة مجهول
46,963 أسئلة
23,567 إجابة
175,541 مستخدم