الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه أجمعين، يعتبر الايمان بأسماء الله الحسنى وصفاته العُلى واحد من أركان العقيدة المتينة وهو أحد الاصول الثلاثة التي يجب على الانسان معرفتها، وورد في الأحاديث الصحاح أن لله تسع وتسعون اسما من احصاها دخل الجنة واليوم نفسر معنى اسم الحميد، ويعتبر اسم الحميد رقم 57 من حيث ترتيب أسماء الله الحسنى وقد ورد ذكر اسم الحميد في القران الكريم وفيي السنة النبوية وفي كلام العرب القدماء.

معنى اسم الحميد في الآيات القرآنية

ذكر اسم الله الحسنى الحميد سبع عشرة مرة في العديد من الآيات والسور القرآنية، وهنا نذكر بعض الآيات القرآنية التي ذُكر فيها لفظ اسم الله الحميد وتفسيره:

  • قال تعالى: (وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ ) سورة البقرة (276).يقول ابن جرير في تفسير حميد أن الله سبحانه وتعالى محمود عند خلقه وعباده بالذي رزقهم به من نِعَمْ كثيرة وبسط لهم من فضله ورزقهم من حيث لا يحتسبون.
  • قال تعالى: (رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ) سورة هود(73). وقيل بمعنى الحميد أنه الذي استوجب على الخلق والبشر الحمد بكل ما صنعه الله لهذه البشرية، ولذلك وجب على هؤلاء البشر طاعته وعبادته والتزام طاعته واجتناب نواهيه.
  • قال تعالى: (وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ)سورة الحج(24). ورد عن الزجاج أنه قال: اسم الحميد هو فعيل في معنى مفعول، والله تعالى هو المحمود بكل لسان، وعلى كل حال، وكما يُقال في دعاء العبد ربه: الحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه.

معنى اسم الحميد في السنة النبوية

ورد اسم الله الحميد في نص الحديث التالي:

أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة، فقال له بشير بن سعد: أمرنا الله تعالى أن نصلي عليك يا رسول الله، فكيف نُصلي عليك؟ قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قولوا: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد.

ولذلك فنحن نكرر اسم الله الحميد في كل صلاة نصليها، فهو دلالة على عظمة هذا الاسم وكل اسماء الله عظيمة.

فوائد الايمان بأن الله هو الحميد

يشعر الانسان بهذه الثمرات أن اعتقد اعتقاداً يقيناً بأن الله هو الحميد وينعكس هذا اليقين على كافة شؤون حياته، وهذه مجموعة من الثمرات التي يتحصل عليها الفرد المؤمن عند إيمانه بأن الله هو الحميد:

  • يعتقد الانسان من تعابير وتفاسير هذا الاسم أن الله هو الوحيد المستحق للحمد والثناء في الشدة قبل الرخاء وفي العسر قبل اليسر، حتر يتم تجمه هذا الاعتقاد واقعا يعيشه الشخص المؤمن، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم العديد من الاحاديث والادعية التي تبدأ بالحمد والثناء على الله كقوله في بداية دعاؤه: “اللهم لك الحمد …”
  • غالباً ما يقترن أسم الله الحميد بالقليل من الأسماء الأخرى كهذه الآيات:
  1. قوله تعالى:(أن الله غني حميد) إي له الحمد على غناه وفضل وكرم نعمه.
  2. قوله تعالى:(أنه حميد مجيد) إي له الحمد على عظمته ومجده.
  3. قوله تعالى:(الولي الحميد) إي له الحمد على توليه للمسلمين ونصره وحفظه لهم.
  4. قوله تعالى:(العزيز الحميد) إي له الحمد والثناء على عزته وجبروته ونصرته لجنوده وحلفاءه.