قصة عزيزه الخاطفه بنت ابليس كاملة بالتفاصيل , قصة انتشرت في مطلع الثمانينات حيث ان القصة تعود لفتاة مصرية اعترفت على العديد من الجرائم المنوعة والمتعلقة بشكل كبير في خطف الاطفال وهذا يرجع الى اسباب متعددة من اهمها نظرة المجتمع اليها لانها كانت لا تنجب حيث كان الكثيرون يسمونها بالعقيمة نظرا لانها لا تنجب مما جعل الفتاة تصبح قاسية جدا شيئا فشيئا حتى اصبحت مجرمة على مستوى عالي .

تم القاء القبض عليها من الامن بعد ان تم الامساك بها واعترفت على جرائم متنوعة لم يكن احد يتوقعها او يعلم عنها شيئا ومن هنا اشتهرت الفتاة وكان اسمها عزيزة والسبب الرئيسي الذي صرحت به ان نظرة الناس اليها بكل حقد وكره وبغض جعلتها تحقد عليهم اكثر يوما عن يوم حتى اصبحت مجرمة بدون ان تشعر وتحب القيام بالخطف والجرائم من اجل ان تشبع رغبتها بالانتقام من المجتمع الذي عايرها واصبح لها خصما بسبب شيء ليس بيدها حيلة فيه بل هو من الله تعالى .